ضحايا من المدنيين بقصف تركي شمال إقليم كردستان

قصف تركي

نددت حكومة إقليم كردستان، اليوم، 29 حزيران، بسقوط ضحايا مدنيين نتيجة القصف التركي على المناطق الحدودية بين الإقليم وتركيا، وعبّرت عن استيائها تجاه تلك العمليات.

هذا وأكدت حكومة إقليم كردستان في بيان لها، عن استيائها من تلك الانتهاكات، وأشارت إلى أن: “تعمّد مسلحي حزب العمال الكردستاني الاقتراب من القرى والمناطق السكنية على الحدود يعرّض سكانها للخطر”.

كما أشار البيان أن حكومة الإقليم أبلغت الجانب التركي عن استيائها من الحوادث وعمليات القصف التي وقعت في الأيام الأخيرة، وطالبت بعدم تكرارها.

فيما شدّد البيان، على أن حكومة إقليم كردستان ترفض ولا تقبل باستخدام أراضي الإقليم لمهاجمة دول الجوار والمساس بأمنها، ومن ثم تعرّض حياة مواطني إقليم كردستان للخطر.

وأشارت الحكومة أنها تدعو إلى عدم جعل مناطق الإقليم ساحة لتصفية الحسابات بين حزب العمال الكردستاني وتركيا.

هذا ولقي أربعة أشخاص من عائلة واحدة مصرعهم، وإصابة خمسة آخرين، مساء يوم الخميس، جراء القتال بين تركيا ومقاتلي حزب العمال الكردستاني وقصف قريتين في سفح جبل قنديل.

هذا وتستمر المواجهات بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني، قرب القرى الحدودية المتواجدة في إقليم كردستان، حيث يتخذ حزب العمال الكردستاني من جبال قنديل، وقرى في إقليم كردستان مركزاً لنشاطاتها العسكرية والسياسية، وتسعى تركيا للقضاء على الحزب من خلال شن عدة عمليات عسكرية جوية وبرية ضد الحزب.

ليفانت-إقليم كردستان

نددت حكومة إقليم كردستان، اليوم، 29 حزيران، بسقوط ضحايا مدنيين نتيجة القصف التركي على المناطق الحدودية بين الإقليم وتركيا، وعبّرت عن استيائها تجاه تلك العمليات.

هذا وأكدت حكومة إقليم كردستان في بيان لها، عن استيائها من تلك الانتهاكات، وأشارت إلى أن: “تعمّد مسلحي حزب العمال الكردستاني الاقتراب من القرى والمناطق السكنية على الحدود يعرّض سكانها للخطر”.

كما أشار البيان أن حكومة الإقليم أبلغت الجانب التركي عن استيائها من الحوادث وعمليات القصف التي وقعت في الأيام الأخيرة، وطالبت بعدم تكرارها.

فيما شدّد البيان، على أن حكومة إقليم كردستان ترفض ولا تقبل باستخدام أراضي الإقليم لمهاجمة دول الجوار والمساس بأمنها، ومن ثم تعرّض حياة مواطني إقليم كردستان للخطر.

وأشارت الحكومة أنها تدعو إلى عدم جعل مناطق الإقليم ساحة لتصفية الحسابات بين حزب العمال الكردستاني وتركيا.

هذا ولقي أربعة أشخاص من عائلة واحدة مصرعهم، وإصابة خمسة آخرين، مساء يوم الخميس، جراء القتال بين تركيا ومقاتلي حزب العمال الكردستاني وقصف قريتين في سفح جبل قنديل.

هذا وتستمر المواجهات بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني، قرب القرى الحدودية المتواجدة في إقليم كردستان، حيث يتخذ حزب العمال الكردستاني من جبال قنديل، وقرى في إقليم كردستان مركزاً لنشاطاتها العسكرية والسياسية، وتسعى تركيا للقضاء على الحزب من خلال شن عدة عمليات عسكرية جوية وبرية ضد الحزب.

ليفانت-إقليم كردستان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit