اكتشاف إمبراطورية ميتاني الغامضة في العراق

اكتشاف إمبراطورية ميتاني الغامضة في العراق
اكتشاف إمبراطورية ميتاني الغامضة في العراق

اكتشف فريق من علماء الآثار في جامعة توبنغن الألمانية موقع أثري قديم، يعود لإمبراطورية “ميتاني”، وذلك بعد انحسار المياه في خزان سد الموصل شمالي العراق، نتيجة موجة الجفاف التي شهدها العرق العام الفائت.

عملية انحسار المياه والجفاف الذي أصاب سد الموصل أدى إلى انخفاض معدلات المياه بالسد بشكل ملحوظ، وظهور الآثار على الضفاف القديمة لنهر دجلة وفق العلماء، وبالتالي اكتشاف صرح أثري ضخم بعد العثور على قصر عمره 3400 عام يعود لإمبراطورية “ميتاني” الغامضة، وفقا لباحثين ألمان وعراقيين.

عالمة الآثار من جامعة توبنغن “إيفانا بولغيز”، صرّحت، إن إمبراطورية ميتاني، إحدى أكثر الإمبراطوريات الأكثر غموضاً في الشرق الأدنى القديم، حيث لم يتم تحديد عاصمة إمبراطورية ميتاني لغاية الآن، وهي من أقل حضارات الشرق دراسة”.

وتابعت بوليغيز أنه: “تم اكتشاف ما لا يقل عن 10 ألواح طينية داخل القصر، كما وجدنا بقايا من الدهانات الجدارية بألوان زاهية باللونين الأحمر والأزرق”، واكتشاف طلاء جدران باللون الكموني، وهو كشف أثري مثير”.

أما “حسن أحمد قاسم”، عالم الآثار في مديرية دهوك للآثار الذي عمل في الموقع، فيقول: “الاكتشاف الأثري يُعد الأهم في المنطقة خلال العقود الأخيرة”.

ونشأت الإمبراطورية الميتانية في أجزاء من سوريا ومنطقة ما بين النهرين دجلة والفرات، ولكن مازال الكثير من الغموض يلفها حتى يومنا هذا، خاصة وأن عدد ما تم اكتشافه من أثار تعود لتلك الحضارة يعتبر محدوداً جداً.

ليفانت-وكالات