احتجاجات متفرقة في طهران ضد مؤسسات الملالي

احتجاجات متفرقة في طهران ضد مؤسسات الملالي
احتجاجات متفرقة في طهران ضد مؤسسات الملالي

احتجاجات متفرقة في طهران ضد مؤسسات الملالي
ليفانت – طهران

دعا مجموعة من المعلمين وسائقي الحافلات، يوم أمس الأحد، إلى تجمعان احتجاجيان في “طهران” و”كرمانشاه” ضد النظام الإيراني، على خلفية عدم قيام وزارة التعليم والتربية بتوظيف المعلمين بشكل أساسي، وفك الضغوطات الضريبية عن سائقي الحافلات.

ونظّم ما يقارب 200 من معلمي شراء الخدمات التعليمية القادمين من مختلف محافظات البلاد بما في ذلك “قزوين وأصفهان وسيستان وبلوشستان” إلى طهران، تجمعاً احتجاجياً أمام مجلس الشورى في العاصمة.

وطالب المحتجون نظام الملالي في طهران، بتحسين الوضع الوظيفي والمعيشي للمعلمين، متحدثين عبر بيان لهم: “وضعنا الوظيفي ودخلنا المعيشي مزر ومأساوي للغاية، وهنا على وزارة التعليم والتربية أن تقوم بتوظيفنا بشكل رسمي، ومن الأفضل أن تقوم الوزارة بتوظيفنا بدلاً من جذب قوى خارج نظام التعليم، لأننا نتمتع بسوابق خدمة لمدة خمس سنوات، وخلال الفترة المذكورة أكملنا الدورات التابعة للخدمة”.

ومن جانب آخر نظّم مجموعة من سائقي الحافلات الصغيرة في طهران تجمعاً احتجاجياً أمام المجلس البلدي في طهران، وطالب المحتجون عبر اللافتات التي كانوا يحملونها، بفك الضغوطات الضريبية عليهم، محتجين على دفع الرسوم الخاصة بهم للسلطات، كما قام السائقون بوقوف حافلاتهم الصغيرة في شارع “بهشت” أمام المجلس البلدي لطهران، احتجاجاً على ذلك”.

وكان قد دعا المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، جميع المنظمات الدولية، إلى حماية العمال الإيرانيين تجاه قمع نظام الملالي ضد العمال وكذلك دفع حقوقهم العادلة.

هذا ويستمر النظام الإيراني بفرض الضغوطات على العمال، والقيام من خلال بعض الإجراءات والرسوم بعدم منحهم حقوقهم العادلة، بالتزامن مع حالات الاعتقال والاحتجاز للمعارضين في إيران.

احتجاجات متفرقة في طهران ضد مؤسسات الملالي