أعضاء من الخارجية الأمريكية في عين عيسى السورية

أعضاء من الخارجية الأمريكية في عين عيسى السورية
أعضاء من الخارجية الأمريكية في عين عيسى السورية

أعضاء من الخارجية الأمريكية في عين عيسى السورية
ليفانت/الرقة

قام وفد أمريكي تابع لوزارة الخارجية الأمريكية بزيارة مدينة عين عيسى، التابعة لمحافظة الرقة، الأربعاء، 12يونيو، وعقد عدة لقاءات مع مسؤولين في مجلس الرقة المدني، والمشرفين على الوضع الأمني والعسكري.

التقى الوفد التابع لوزارة الخارجية الأمريكية بجانب أعضاء من مؤسسة مختصة في نزع الألغام، مع الفعاليات المدنية في عين عيسى، متحدثين عن آخر التطورات العسكرية والسياسية في المنطقة.

كما صرح “مورف ماكلي” رئيس مؤسسة نزع الألغام التابعة للخارجية الأمريكية للصحفيين: “إن هدف الزيارة، هو للتنسيق مع مجلس الرقة المدني، ومعرفة احتياجات سكان المنطقة ومساعدتهم، ولنزع الألغام في المناطق التي يتواجد فيها المدنيين”.

من جهة أخرى استقبلت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر” وفد من التحالف الدولي بقيادة المستشار الأمريكي وليام روباك وذلك في مقر مجلس سوريا الديمقراطية ببلدة عين عيسى.

وبحسب بيان لمجلس سوريا الديمقراطي: “تبادل الطرفان الحديث عن التنسيق والتعاون بين كل من التحالف الدولي ومجلس سوريا الديمقراطية ودورها في القضاء عسكرياً وجغرافياً على التنظيم الإرهابي داعش، إلى جانب العملية السياسية ومسارها الدولي”.

وأضاف البيان: “أكد المستشار روباك أنهم على تواصل مع المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا لمناقشة التسوية السياسية, وأن حضور ممثلي شمال وشرق سوريا في العملية السياسية سيعزز من نجاحها”.

وفي حديثه عن المنطقة الآمنة في شمال شرق سوريا قال: “لا يوجد حتى الآن اتفاق نهائي حول ذلك، لكن في الوقت نفسه نحن حريصين على استمرار التحالف الدولي في التعاون والتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية للقضاء على الخلايا النائمة لتنظيم الإرهابي داعش واستتباب الأمن والاستقرار”.

كما تطرقت الرئيسة المشتركة لـ”مسد”، “أمينة عمر” إلى وضع مدينة عفرين المحتلة من قبل القوات التركية وقوات المعارضة السورية، وتحدثت عن الصمت الدولي حيال انتهاكات الدولة التركية في عفرين وبناءها لجدار تقسيمي بغية ضمها لتركيا, داعيةً دول التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إلى التحرك لإنهاء الاحتلال التركي لمنطقة عفرين.

تبادل الطرفان عدة قضايا سياسية واجتماعية متعلقة بالوضع السوري بشكل عام، ووضع مناطق الإدارة الذاتية بشكل خاص، مع الحديث عن آخر المستجدات بخصوص الحرائق التي التهمت محاصيل المزارعين في الجزيرة السورية.

وفي سياق آخر، وصل وفد بلجيكي دبلوماسي إلى مدينة عين عيسى، وذلك لاستلام عدد من الأطفال ذوي الجنسية البلجيكية ممن يتواجدون في “مخيم الهول”، وهم من أبناء عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الذين قتلوا خلال معارك مع “قسد” شرق الفرات.

أعضاء من الخارجية الأمريكية في عين عيسى السورية