وحدها رائحة البارود تستبدل مجدداً بعبق ياسمين الشام

وحدها رائحة البارود تستبدل مجدداً بعبق ياسمين الشام
وحدها رائحة البارود تستبدل مجدداً بعبق ياسمين الشام

وحدها رائحة البارود تستبدل مجدداً بعبق ياسمين الشام

ماذا سيحصل لسوريا عام 2016 هاني الملاذي
السوريون ودعو العام 2015 كما سابقه

فيما العسكرة طغت وتسيدت المشهد بين قوات نظام انحصرت بخمس

مساحة الوطن ومراكز مدنه، قوامها أجانب ميليشياتها وقادتها روس

وإيرانيون، وبين جيش حر أو ثائر أو معارض يرابط مع من تبقى

من مدنيين يواصل معهم استقبال البراميل وحصد المجازر، فيما طرف

ثالث يغرد خارج السرب أفراده استجلبوا من شتى بقاع الأرض كي

يشاركوا في المذبحة، واجتمعت بحجتهم ولردعهم كل أمم الأرض ولما تنجح بعد.

سياسياً، يقبل السوريون على عام جديد بين غموض قرارات أممية

ومفاوضات شبه عبثية، وكأنها كما يخشون خصصت ورتبت فقط

للاستهلاك الإعلامي. ومثلماً بدأ العام 2015 بحوار موسكو

سيستقبل السوريون العام 2016 بحوار جنيف لكن روسيا هذا

المرة طرفاً أساسياً لا وسيطاً.

"<yoastmark

إنسانياً السوريون المحاصرون أو النازحون والمهجرون في الشتات

لم يتغير حالهم ولا حال معاناتهم، الذي تغير فقط أنهم زادوا مليوناً آخر!


العام 2015  لعله -وبصرف النظر عن الأسباب- كرس مجدداً فشل

المجتمعِ الدولي والجهات المعنية بالأزمة السورية لنحو خمسة أعوام

بالتوصل لصياغة أو حتى فرض حل -عسكري، سياسي أو إنساني

أوحتى لم يعد يهم-، المهم وضع حد لمسلسل الإبادة الذي يتعرض له

الشعب السوري ولايزال، وضع حد لعداد القتل…وليس فقط زيادةُ

أطراف القتلة. وإحصاؤهم على قوائم!

السوريون استقبلوا العام الجديد، مع انتشال جثث المزيد من طالبي اللجوء

من على شطآن السواحل، ومع دفن جثث مزيد من الأطفال جوعاً هذه

المرة وليس بفعل البراميل والغارات المجنونة…


لكنهم ومع كل ماسبق مستمرون ومصممون وماضون.

2016 كان الله في عون سوريا والسوريين.

الأعلامي هاني الملاذي


مؤتمر الحرب في لندن … و مركز الدائرة في دمشق

THE LEVANT NEWS (@THELEVANTNEWS_) | تويتر

The Levant News (@thelevantnews) • Instagram photos and videos

13/01/2016

وحدها رائحة البارود تستبدل مجدداً بعبق ياسمين الشام

ماذا سيحصل لسوريا عام 2016 هاني الملاذي
السوريون ودعو العام 2015 كما سابقه

فيما العسكرة طغت وتسيدت المشهد بين قوات نظام انحصرت بخمس

مساحة الوطن ومراكز مدنه، قوامها أجانب ميليشياتها وقادتها روس

وإيرانيون، وبين جيش حر أو ثائر أو معارض يرابط مع من تبقى

من مدنيين يواصل معهم استقبال البراميل وحصد المجازر، فيما طرف

ثالث يغرد خارج السرب أفراده استجلبوا من شتى بقاع الأرض كي

يشاركوا في المذبحة، واجتمعت بحجتهم ولردعهم كل أمم الأرض ولما تنجح بعد.

سياسياً، يقبل السوريون على عام جديد بين غموض قرارات أممية

ومفاوضات شبه عبثية، وكأنها كما يخشون خصصت ورتبت فقط

للاستهلاك الإعلامي. ومثلماً بدأ العام 2015 بحوار موسكو

سيستقبل السوريون العام 2016 بحوار جنيف لكن روسيا هذا

المرة طرفاً أساسياً لا وسيطاً.

"<yoastmark

إنسانياً السوريون المحاصرون أو النازحون والمهجرون في الشتات

لم يتغير حالهم ولا حال معاناتهم، الذي تغير فقط أنهم زادوا مليوناً آخر!


العام 2015  لعله -وبصرف النظر عن الأسباب- كرس مجدداً فشل

المجتمعِ الدولي والجهات المعنية بالأزمة السورية لنحو خمسة أعوام

بالتوصل لصياغة أو حتى فرض حل -عسكري، سياسي أو إنساني

أوحتى لم يعد يهم-، المهم وضع حد لمسلسل الإبادة الذي يتعرض له

الشعب السوري ولايزال، وضع حد لعداد القتل…وليس فقط زيادةُ

أطراف القتلة. وإحصاؤهم على قوائم!

السوريون استقبلوا العام الجديد، مع انتشال جثث المزيد من طالبي اللجوء

من على شطآن السواحل، ومع دفن جثث مزيد من الأطفال جوعاً هذه

المرة وليس بفعل البراميل والغارات المجنونة…


لكنهم ومع كل ماسبق مستمرون ومصممون وماضون.

2016 كان الله في عون سوريا والسوريين.

الأعلامي هاني الملاذي


مؤتمر الحرب في لندن … و مركز الدائرة في دمشق

THE LEVANT NEWS (@THELEVANTNEWS_) | تويتر

The Levant News (@thelevantnews) • Instagram photos and videos

13/01/2016

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit